الهيئة العامة للصناعات العسكرية تختتم مشاركتها في الملتقى البحري السعودي الدولي الثاني

اليوم الختامي لمشاركة الهيئة في الملتقى البحري السعودي الدولي الثانياليوم الختامي لمشاركة الهيئة في الملتقى البحري السعودي الدولي الثاني

اختتمت الهيئة العامة للصناعات العسكرية مشاركتها في الملتقى البحري السعودي الدولي الثاني، الذي أقيم على مدار ثلاثة أيام في محافظة جدة، وسط مشاركة عالمية واسعة.
وحظي جناح الهيئة باهتمام واسع من قبل الزوار والمختصين من كبار الشخصيات والمسؤولين وقادة الصناعة والمستثمرين في مجالات صناعة الدفاع والطيران والأمن، حيث اطلع الزوار على آخر المستجدات والتطورات التي يشهدها قطاع الصناعات العسكرية والدفاعية بالمملكة، وما يزخر به القطاع من قدرات محلية تُسهم في تلبية احتياجات الأجهزة العسكرية.
يشار إلى أن مشاركة الهيئة في المنتدى البحري السعودي الثاني، تأتي كأحد مهام الهيئة في قيادة تمثيل قطاع الصناعات العسكرية دولياً، حيث تتولى الهيئة تنظيم مشاركات المملكة محلياً ودولياً في أهم المعارض والمؤتمرات ذات الشأن بقطاع الصناعات العسكرية والدفاعية، بالتنسيق والتعاون مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص؛ بهدف التعريف بهذا القطاع الواعد وتسليط الضوء على فرصه الاستثمارية في ظل ما يحظى به قطاع الصناعات العسكرية في المملكة من دعم غير محدود ورعاية خاصة من القيادة الرشيدة –أيدها الله- بهدف تجسيد رؤيتها الحكيمة والطموحة نحو تعزيز الاستقلالية الإستراتيجية للمملكة وتطوير قدراتها الصناعية العسكرية الوطنية.

المعرض المرئي