السبت 21 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 م

بيئة العمل في الهيئة

يرتكز إنشاء قطاع محلي مزدهر للصناعات العسكرية بالدرجة الأولى إلى مدى توافر الكفاءات الملائمة الشغوفة تجاه المملكة ومستقبلها. ومن هنا، تأتي مهام التنمية والتدريب والتأهيل المهني في صدارة أولوياتنا بهدف إعداد الجيل التالي من قادة قطاع الصناعات العسكرية في المملكة.

وندرك في الهيئة العامة للصناعات العسكرية بأن موظفينا يشكلون الركيزة الأساسية للنجاح وتحقيق الرؤية الطموحة للمملكة. ولذلك فإننا نغتنم جميع الفرص المتاحة لمساعدتكم على تطوير مهاراتكم وتوسيع نطاق خبراتكم.

 فإذا كنتم تتطلعون للعمل والمشاركة بإحداث نقلة نوعية في قطاع سيوفر قيمة مستدامة للأجيال القادمة، فإننا نتطلع قدماً للتواصل معكم.

يمكنكم الاطلاع على الفرص الوظيفية المتاحة من خلال صفحتنا في لنكدإن :