Tuesday 15 Thu al-Hijjah 1441 H - 04 August 2020 M

الهيئة العامة للصناعات العسكرية تعلن عن تصنيع وتوطين عربات عسكرية مدرعة جديدة محلياً

news-img

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرياض 10 ذو القعدة 1441هـ الموافق 1 يوليو 2020:

أعلنت الهيئة العامة للصناعات العسكرية اليوم الأربعاء عن توقيع عقد تصنيع وتوطين عربات عسكرية مدرعة جديدة تحت اسم "الدهناء"، بين المديرية العامة لحرس الحدود؛ والمؤسسة العامة للصناعات العسكرية، حيث عملت الهيئة بالشراكة مع وزارة الداخلية على إرساء عقد صناعة العربات المدرعة على "مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة" التابع للمؤسسة، والذي سيعمل على توطين هذه الصناعة لصالح المديرية العامة لحرس الحدود وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية.   

    وشهد توقيع عقد توريد عربة "الدهناء" في مقر الهيئة بالرياض، حضور معالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبد العزيز العوهلي، ومعالي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية المهندس محمد بن حمد الماضي، ومعالي مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي.

     وكشف معالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد العوهلي عن أن تصنيع عربة "الدهناء" الجديدة محلياً يأتي ضمن توجه الهيئة الاستراتيجي  على صعيد تحقيق الأولويات الوطنية ووضع التشريعات الخاصة بإرساء عقود التصنيع العسكري ودعم وتمكين المصنعين المحليين، وتطوير الشركات المحلية الواعدة لتكون شركات رائدة، وكذلك دعم الشركات الوطنية الكبرى لتعزيز موقعها عالميا، وتوسيع الفرص أمام الكوادر الوطنية المؤهلة ، وتحقيقاً لهدفها الرئيس وهو الوصول إلى نسبة توطين تزيد عن 50% من إنفاق المملكة على المعدات والخدمات العسكرية.

     من ناحيته أكد معالي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية المهندس محمد بن حمد الماضي اعتزازه بامتلاك المؤسسة لقدرات وكوادر وطنية مؤهلة وفق أحدث التقنيات التصنيعية العالمية، أثمر عن امتلاكها لحق تصنيع وتوطين هذا النوع من العربات العسكرية، مشيراً بأن عربة "الدهناء" قد خضعت لجميع الاختبارات القياسية والحركية حسب تصنيفات عالمية حيث تعد من العربات ذات الدفع الرباعي المتعددة المهام، متوائمةً مع كافة شروط ومواصفات الاستخدام العسكري.

ورفع معالي مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي خلال توقيعه هذا العقد عظيم الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة -رعاها الله- على ما توليه من عناية واهتمام لتوطين صناعة الآليات والمعدات العسكرية بما يحقق المحافظة على مستويات أداء كافة القطاعات العسكرية في تنفيذ مهامها للمحافظة على أمن واستقرار الوطن.

وهنأ معاليه سمو وزير الداخلية على هذا العقد مع المؤسسة العامة للصناعات العسكرية وعدَ توقيعه تتويجا لاهتمام وحرص سموه على التطوير المستمر للقطاعات الأمنية وتمكينها من أداء مهامها بقدرات ومهنية عالية.  

وأضاف معاليه أن هذا المشروع سيكون له دور كبير في تطوير منظومة الآليات المدرعة بحرس الحدود بما يتضمنه أيضاً من تدريب للمشغلين والفنيين والمدربين بما يتماشى مع متطلبات المرحلة المقبلة تطبيقاً لأعلى المعايير التي تهدف إلى رفع كفاءة وتأهيل منسوبي حرس الحدود لتأدية المهام بكفاءة عالية بالشراكة الفاعلة مع المؤسسات الوطنية.